الحرب العالمية الثانية / الفصل السادس خالد محمد الجنابي

اذهب الى الأسفل

الحرب العالمية الثانية / الفصل السادس خالد محمد الجنابي

مُساهمة  Admin في الجمعة ديسمبر 21, 2007 3:12 pm

الحرب العالمية الثانية خالد محمد الجنابي
الفصل السادس

في بداية عام 1945 كان الاتحاد السوفيتي قد أعلن الحرب على اليابان وفي ذات الوقت تمكن الحلفاء من الاستيلاء على جزيرتي ( ايو جيما ) و (أوكيناوا )
اليابانيتين مما جعل اليابان في مرمى طائرات وسفن الحلفاء دون أدنى مشقة .
لقد ذكرنا مسبقا إن القوات اليابانية قامت بمهاجمة الاسطول الامريكي السادس،
بتاريخ 7/12/1941 ودمرته ، وفي تلك ألاثناء أرسل عالم الفيزياء إلبرت أنشتاين رسالة سرية الى الرئيس الامريكي آنذاك فرانكلين روزفلت أخبره فيها بإمكانية صنع قنبلة تحدث دمارا لامثيل له في حالة التوصل إلى تشطير الذرة وقد وافق الرئيس الامريكي على ذلك وبعد مرور أكثر من ثلاثة سنوات وسبعة أشهر ، وبميزانية بلغت ملياري دولار أصبحت القنبلة الذرية حقيقة واقعة ، عبر رسالة تلقاها الرئيس الامريكي هاري ترومان الذي أستلم رئاسة الولايات المتحدة بعد الرئيس الامريكي فرانكلين روزفلت الذي توفي بتاريخ 2/4/1945وكانت الرسالة التي تلقاها الرئيس الامريكي ترومان خلال مشاركته في مؤتمر بوتسدام الذي عقد في تموز من عام 1945 تنص على مايلي ( الطفل ولد ولادة جيدة ) أي إن القنبلة الذرية أصبحت جاهزة .
وافق الرئيس الامريكي ترومان و بتأييد من رئيس الحكومة البريطانية آنذاك ونستون تشيرشل على استخدامها ضد اليابان من اجل تدميرها انتقاما لتدمير الاسطول الامريكي السادس بالرغم من ان بوادر الحل الدبلوماسي كانت تبشر بخير ، إلاً إن واشنطن مضت وراء رغبة التدمير والانتقام وكذلك نشوة التجربة للسلاح الجديد ، في تموز من عام 1945 كانت ثلاثة قنابل ذرية جاهزة للأستخدام لدى الولايات المتحدة فقامت في تموز من العام المذكور بإجراء إختبار على واحدة من تلك القنابل في صحراء المكسيك .
في الساعة الثامنة وست عشرة دقيقة من صباح يوم 6/8/1945ذلك اليوم المشؤوم في تاريخ البشرية على مر العصور ، كان المواطنون اليابانيون في مدينة هيروشيما في طريقهم إلى أعمالهم اليومية ، وكانت ثلاث طائرات من طراز ( ب 29 ) تحوم فوق هيروشيما إحداها تحمل القنبلة الذرية يقودها الكولونيل ( تيبتس جيرام ) أما الطائرتان الاخريان فقد استخدمتا للحماية والاستطلاع ، في تلك اللحظة المشؤومة اُلقيت قنبلة الهلع والتدمير الشامل وكان الخراب والقتل الذي يفوق الوصف لدرجة أن الكولونيل الذي نفذ العملية إكتفى بإرسال برقية مستعجلة للرئيس الامريكي ترومان من ثلاث كلمات فقط قال فيها ( رأيت المدينة فهدمتها ) ، وكانت تلك القنبلة قنبلة يورانيوم تزن أكثر من 4،5 طن وبقوق تفجير تزيد عن ( 10 ) آلاف طن وخلال أقل من دقيقة واحدة على سقوطها قُتل أكثر من ( 80 ) ألف شخص وجرح أكثر من ضعف ذلك العدد .
بتاريخ 9/8/1945 وحيث لم يفق العالم بعد من هول ماحدث في هيروشيما قامت الولايات المتحدة بإلقاء القنبلة الذرية الثانية على مدينة ناكازاكي اليابانية والتي أدت الى قتل أكثر من ( 40 ) ألف شخص وجرح أكثر من ذلك العدد بكثير ، وكانت تلك القنبلة قنبلة بلوتونيوم .
بتاريخ 2/9/1945 أعلن إمبراطور اليابان هيرو هيوتو إستسلام بلاده ، وبعدها بثلاثة أيام إرتفع العلم الامريكي فوق طوكيو . وأعلن رئيس الولايات المتحدة الامريكية آنذاك هاري ترومان إنتهاء الحرب العالمية الثانية .
لقد بلغ عدد ضحايا الحرب العالمية الثانية ( 70 ) مليون قتيل منهم (20) مليون عسكري و ( 50 ) مليون مدني وذلك يتضمن ( 11 ) مليون ذهبوا ضحية للمحرقة النازية ( الهلوكوست ) ، وخسر الحلفاء في الحرب العالمية الثانية ( 12،3 ) مليون عسكري ، منهم 8 ملايين سوفيتي وخسرت قوات المحور ( 7،7 ) مليون عسكري ، منهم 5 ملايين ألماني ، وكانت خسائر السوفيت في الارواح هي ألاكثر فخسر السوفيت مايقارب من 28 مليون بين مدني وعسكري ، وكانت نسبة الخسائر البشرية تقدر بـ 84 % للحلفاء و16 % للمحور .أضافة الى ذلك فقد شرد الملايين من أماكنهم نتيجة للعمليات الحربية التي إستمرت 6 سنوات ، وإنهار الاقتصاد الاوروبي بشكل كبير ودمر أكثر من 70 % من البنية التحتية الصناعية .

Admin
Admin

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 30/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalidaljanabi.rigala.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى