حرب فوكلاند / الفصل الثاني خالد محمد الجنابي

اذهب الى الأسفل

حرب فوكلاند / الفصل الثاني خالد محمد الجنابي

مُساهمة  Admin في الخميس نوفمبر 01, 2007 11:11 am

حرب فوكلاند / الفصل الثاني
المجموعة الاولى : ابحرت من موانىء ( بلايمون وبورتسموث) وتضم حاملة الطائرات هرمز (Hermes) وحاملة الطائرات انفينسبل(Invincible) وعلى ظهر كل منها (20) طائرة قتال سي هرير(Sea Harrier) , 6 مدمرات , 8فرقاطات ,4 غواصات أثنان منها ذرية ( تسير بالطاقة الذرية) ,4 سفن انزال وحوالي 15 من سفن المساعدة (سفن مدنية تم ضمها للحملة) ومجموعة الرجال (2500) جندي من مشاة البحرية و650 من المظليين وجنود استطلاع ومالايقل عن بطريتين مدفعية (105) ملم وكتيبة تموين وعدد من مصفحات سكوربيون(Scorpion) وسكيمتار(Skimitar) كما تمت تقوية هذة المجموعة بوحدات اضافية من جبل طارق ووصلت هذة القوى جزيرة اسنسيون (Ascension) في اواسط ابريل نيسان ثم تابعت ابحارها بعد اعادة التموين بالوقود باتجاه جزر فوكلاند وتم تخصيص سبعة من هذة السفن لاعادة الاستيلاء على جزر جورجيا الجنوبية 0
وفي النصف الثاني من نيسان ابحرت المجموعة الثانية وتقدر حوالي بـ (20) سفينة حربية ونقل ومن اجل تقوية هذة الحملة بالقوات الجوية كانت سفينة الشحن اتلانتك كونفير(Atlantic Conveyor) تحمل 20 طائرة سي هرير وعدد من الطائرات السمتية وبهذة الحمولة اكتسبت قوات الحملة اهمية قتالية كبيرة, وحتى نهاية نيسان كان هناك 55-60 سفينة قتال وتموين في منطقة العمليات الحربية 0وفي النصف الثاني من شهر أيارابحرت المجموعة الثاثة المؤلفة من 20سفينة كما ابحرت عدة سفن تحمل التموين باتجاة نقطة الاسناد في جزيرة اسنسيون 0
في يوم 7/4/1982 أعلنت بريطانيا واعتباراً من 12/4/1982 أنها ستعُبر محيط (200) ميل بحري حول جزر فوكلاند منطقة عمليات حربية مجظورة وان كافة السفن الارجنتينية سواء كانت حربية او غير حربية سوف تهاجم , وانطلقت الغواصات البريطانية لتمارس السيطرة على هذة المنطقة التي كانت مراقبة ايضاً من طائرات الاستطلاع الامريكية وما من شك ان خلاصة ونتائج الاستطلاعات الامريكية كانت مفيدة جداً للبريطانيين الذين كانوا بحاجة الى معلومات عن تواجد الارجنتيينيو ن في ساحة العمليات 0
وفي يوم 8/4/1982 أعلنت الارجنتين النفير العام وتصعيد الاستعدادات والجاهزية العسكرية واعلنت بدورها ان محيطاً من (200) ميل يحيط بالسواحل الارجنتينية وجزر فوكلاند منطقة عسكرية محظورة تحت اسم (منطقة عمليات جنوب الاطلسي)0
صادق مجلس الوزراء البريطاني في جلسة خاصة عقدت بتاريخ 14/4/1982 الاجراءات العسكرية ضد الارجنتين وتقرر اجراء اصلاحات ســـريعة لســـفينة الانزال العاطلة انتربيد (Inter Pid) أبحرت في 24/4/1982 وبهذة الاجراءات فأن عمليات ارسال قوات اضافية ومتابعة ارسال التموين والعتاد لقوات الحملة قد تم تأمينها 0 ان الاعمال اللوجستية كانت واحدة من الانجازات الباهرة التي ساعدت على نجاح الحملة البريطانية رغم البعد الشاسع بين موقع العمليات وبين بريطانيا وحتى اقرب قاعدة امداد وتموين يمكن لها ان تلعب دوراً لوجستيياً مساعداً, ولقد وصل الاسطول البريطاني الى منطقة جزر فوكلاند بتاريخ 25/4/1982 وكان جزءاً من الاسطول قد وصل قبل ذلك التاريخ الى جزر جورجيا الجنوبية (وصل بتاريخ23/4/1982) وبعد انزال مجموعة مؤلفة من 12 مقاتل استطلاع في جورجيا الجنوبية وتمهيد مدفعي وباشتراك الطائرات السمتية تم انزال قوة بريطانية مؤلفة من 230 جندي , وبنيران طائرة سمتية بريطانية من طراز لينكس (Lynx) تم اصابة الغواصة الارجنتينية سانتافي (Santafe) فيما انجزت القوة البريطانية احتلال الجزيرة وبدون مقاومة تذكر وتم اسر حوالي 200 أرجنتيني 0
والجدير بالذكر ان بريطانيا موهت فيما يتعلق بخططها للانزال من جزيرة جورجيا ,والملاحظ ان المقاومة الارجنتينية كانت ضعيفة مالم تكن معدومة وليس مرد ذلك في ما نعتقد الى عدم قناعة الجنود بالهدف الوطني بل الى سوء ادارة وتخطيط المعركة عسكرياً وسياسياً وسايكولوجياً, كما ان قوة الدفاع الارجنتينية كانت قد تركت دون اسناد ضد الانزال البريطاني وحتى الغواصة الارجنتينية سانتافي لم تقم بأي فعالية هجومية وبقيت طافية وكأنها تنتظر مصيرها الذي لابد من حتميتة حيث كان بامكانها على الاقل ان تنجو بنفسها0 لقد غادرت الفرقاطات أريادنا(Ariadna), افينفر(Avenver), أرورا(Aurora) ,لياندر(Leander)مع سفينة الامداد والتموين باي لايف (Bay Leaf)وســفينة الامداد برتش افور(British Avor) ميناء بلايموث بتاريخ 26/4/1982 وكــــــذلك تــم ارســال فـوج مظلي مع وحـــدات دعم تم ارســـالها بواســــــــــــطة الســفينة نــورد لاند(Nord Land)والسفينة أيروبيك فيري(Europic Ferry) في حين تم تعزيز القطعات الارجنتينية في جزر فوكلاند بتاريخ 28/4/1982 بواسطة الجو لتصل الى 12360 رجل منهم 7000 رجل تمركزوا في بورت ستانلي ويشير حجم تواجد الارجنتينيين وطريقة توزيعهم الى خطأ شديد في تصرفات القيادة المحلية الارجنتينية في جزر فوكلاند ولربما حتى لتوجيهات القيادة العامة , فحشد اكثر من نصف القوة في مدينة صغيرة بالاضافة الى سوء توزيعهم وعدم استغلال التضاريس الارضية المحيطة بالمدينة فهي تشير اما الى اعتقاد القيادة الارجنتينية ان القوات البريطانية سوف تتردد بالانزال وهذا سو تقدير فاضح اواعتقادها ان محور الجهد الاساسي للقوات البريطانية سيكون في السواحل قرب بورت ستانلي وفي ذلك ايضاً سوء تقديراذ من غير المعقول ان يتم الانزال في المنطقة الاكثر تحشداً0
ومنذ الساعة 1300 بتوقيت وسط اوربا من يوم 30/4/1982 تم فرض الحصار البحرى والجوىالمطلق في اطار الـ 200 ميل بحرى من قبل القوات البريطانية فيما اتخذت القوات الارجنتينية على الجزيرة اعلى درجات الانذار 0 وفي جزيرة اسنسيون وضعت مجموعة من الطائرات القاذفة البعيدة المدى من طراز فولكان (Vulcan) مع طائرات صهريج خاصة لاعادة مل الوقود جوا كذلك عدد من طائرات الاستطلاع نمرود (Nimrod) على اهبة الاستعدادللتحليق الى مناطق القتال 0 وفي الاول من ايار عام 1982 اقتربت الفرقاطات البريطانية من جزيرة شرق فوكلاند وبدأت تطلق النار من مدافعها 144 ملم على سواحل الجزيرة وضربت بورت ستانلي ولا سيما المطار ومناطق تجمعات الجبش الارجنتييني وفي ساعات الصباح الاولى حلقت 16 طائرة بريطانية من طراز سي هربر (SeaHarrier) المقاتلة القاذفة مع طائرات قاذفة بعيدة المدى فولكان (Vulcan) قدمت من قاعدة الارتكاز في جزيرة اسنسيون وقامت بقصف بورت ستانلي وقاعدة جوس جرين (GoosGreen)وسائر المواقع الارجتينية الاخرى الاان الارجنتينين تمكنوا من احباط محاولة قامت بها وحدة من القوات الخاصة البريطانية ( الكوماندوس) لتدمير معدات واعتدة ومخازن ارجنتيية 0
الاان القصف البريطاني من البحر والجو اسفر عن سقوط 19 قتلى و37 جرحى واصيب مطار بورت ستانلي باضرار ولكن دون ان تمنعه من مواصلة العمل ومن مجموع 450 قنبلة القيت على المطار فقط القليل منها اصابت اهدافها 0
وفـــي السـاعــــــة 1700 مــن يــوم 2/5/1982اطـلقــت الغــواصة الـبريطـانيــة كـونـكـــــورور
(Congueror) طوربيدين من طراز تايكرفش في المنطقة 24/55 جنوبا و32/61 غربا باتجاه البارجة الارجنتينية جنرال بلجرانو (General Belgrano)وهي اكبر قطعة في القوات البحرية الارجنتينية واصاب كلا الطوربيدين وسط البارجة ومالت بسرعة على جانبها 0 وبعد فترة قصيرة غرقت في مياه المحيط ‘ في ما هربت السفينتان المرافقتان لها باقصى سرعة وغادرت المنطقة دون ان تتخذ اى من اجراءات لانقاذ البارجة المصابة (التي غرقت فيما بعد) وكان البحر عاصفا وامكانية وفرص البحارة للبقاء على قيد الحياة ضيئلة 0 وبعد 30 ساعة وصلت الى المنطقة سفن ارجنتينية ونشيلية (من تشيلي) لانقاذ بحارة البارجة الغريقة ومن مجموع 1000 رجل غرق 360 من بحارة البارجة التي كانت على بعد 30 ميل بحرى خارج حدود الـ 200 ميل بحرى المعلــــــن حصارها 0 وفي تصريح لقائد الغواصة المهاجمة لاحقا قال 0 00 (ان اوامر اطلاق الطوربيــــــد
لم تأت من قائد الحملة البريطانية وانما استلمها مباشرة من المقر العام في لندن ’ اذ كانت الغواصة ولساعات طويلة تراقب البارجة من تحت الماء وتعقبها ) وقال مستطردا ( انه استلم الاوامر باغــراق البارجة من نقطة تبعد 30 ميل بحرى عن منطقة الحصار المعلن واثنى على ثقة مطلقة الامــــــــر كان صحيحا وبحارتي فخورين من تنفيذ الامر بشكل ناجح ) في حين علق العميد البحــــرى وارد قائد قوات الحملة البريطانية ( اننا باغراقنا البارجة الارجنتينية جنرال بلجرانو حسمنا المعركـــــــة البحرية وان سفن السطح الارجنتينية غادرت فورا الى موانى الارجنتين ولم تشاهد بعد ذلك ) 0
وبنفس اليوم اغرقت طائرة سمتية بريطانية من طراز لينكس (Lynx) بنراينها سفينة الدوريــــــــة
الارجنتينيـــة الفيرس سوبرال (Alferez Sobral) في منطقة الجرز ومرة اخرى تؤكد حادثة غرق البارجة جنرال بلجرانو عدم وضوح الرؤيا والتردد في اتخاذ المواقف التكتيكية والاستراتيجية للقيادة العسكرية الارجنتينية وحيث ان هذة القيادة ارتأت عدم زج قواتها البحرية حيث ان قطع اسطولها قديمة نسبياً وينقصها التجهيز المطلوب في المعارك البحرية الحديثة ازاء سفن الحملة البريطانية التي لم تكن متفوقة كماً بل وايضاً من حيث نوع التسلح والتجهيز0 وكان عليها في هذة الحالة أما سحب اسطولها الى موانىء الارجنتين نهائياً أو استخدامها بشكل جيد وحذر مع الاستعداد للتضحية , الا ان التردد الذي غلب طابعه على تصرف القيادة ولاسيما قيادة السلاح البحري مكن البريطانيون من اغراق غواصة من مجموع اربعة فقط تملكها الارجنتين وبارجة وهي اكبر قطعة والوحيدة من نوعها في السلاح البحري وسفينة دورية, دون قتال ودون ان تطلق قذيفة واحدة كما يلاحظ الروح الانهزامية في السفن المرافقة اللتين سارعتا الى الفرار تاركين الغواصة التي اغرقت البارجة دون عقاب من جهة ورفاقهم الـ1000 بين امواج المحيط العاصف تبتلع منهم 360 رجلاً كما اسلفنا0
وبتاريخ4/5/1982 قامت طائرة واحدة قاصفة بعيدة المدى من طراز فولكان بتجديد القصف على مطار بورت ستانلي ولكنها اصابتة فقط بـ3 قنابل من مجموع 20 قنبلة القتها تلك الطائرة أي ام نسبة الاصابة تمثل 1.5% وهي نسبة ضئيلة للغاية مما لم يؤثر على سير العمليات في المطار وبقي صالحاً للقيام بالتحليقات 00 وتبع ذلك تركيز الهجمات الجوية الارجنتينية المقابلة على السفن البريطانية مستخدمة بذلك الصواريخ الفرنسية من طراز اكزوزست ــ 39 (Exocet-Am39) اذ هوجمت المدمرة البريطانية شيفيلد والتي كانت قد كلفت بمهمات كشف الاجواءوالتحليقات على بعد 70 ميل بحري عن مكان تواجد القوة الرئيسية لم تستطع فعل أي شي ازاء الصواريخ الموجهة التي اطلقت عليها من مدى 36كم من طيران واطىء ومنخفض, والصواريخ المضادة للطائرات التي تحملها من طراز سي دارت (Seadart) لم تطلق باتجاة الطائرات المهاجمة فيما تمكنت اجهزة المدمرة المتقدمة من حَرْف مسار أحد الصاروخين إلأ ان الصاروخ الثاني أصاب المدمرة في وسطها فوق خط المياة واعطب جميع الاجهزة الالكترونية نتيجة لذلك ,ولم يستطع بحارتها من حصر النيران والسيطرة عليها وبعد ستة أيام أغرقت بقرارمن قيادة قوات الحملة وتم اخلاء بحارتها الى الفرقاطة آرو(Arrow) بالطائرات السمتية والخسائر20قتيل و14جريح وتم انقاذ 242رجل0 وقد أصدر قائد قوات الحملة البريطانية في يوم 5/5/1982 أوامرة بانزال وحدات من قواتة على جزرفوكلاند من البحر والجو وبنفس اليوم هاجمت غواصة ارجنتينية حاملة الطائرات البريطانية انفيسبل واصابتها بطوربيد إلا انة لم بنفجر0وبعد يومين من ذلك اعلنت الحكومة البريطانية عن توسيع المنطقة المشمولة بالحصار0 وذلك بأن أي سفينة او طائرة ارجنتينية ستشاهد على بعد اكثر من 12 ميلا بحريا من الساحل الارجنتيني ستعامل كاهداف معادية وتهاجم0 ولاشك ان الباعث الاول على هذا القرارهو تأكد القيادة البريطانية من ان القوات البحرية الارجنتينية قد اصبحت خارج المعركة إما بفعل الخسائر التي نزلت بها أوبانحدار مستوى معنوياتها الى الحضيض0 في اليوم الثامن من شهر أيار 1982 هاجمت طائرات بريطانية من طراز سي هرير سفينة صيد الاسماك الارجنتينية نورول (Norwal)على بعد 100كم شمال فوكلاند واغرقتها وقد تم أسر 24 رجلا من طاقمها فيما قتل بحار واحد في حين اعلنت القيادة العسكرية الارجنتينية في نفس اليوم انها تمكنت من اسقاط 4 طائرات بريطانية من طراز سي هريرمنذ بدء المعارك وحتى ساعة الاعلان وفي الساعة 140 من اليوم التالي حاولت قوة بريطانية الانزال من البحر والجو على جزيرة فوكلاند لكن تم احباط المحاولة بعد ساعتين من القتال0
في حين قامت قوة بريطانية مؤلفة من 60 من رجال القوات الخاصة في ليلة 15/5/1982 بالانزال من طائرات سمتية على جزيرة بيبلو (Pebblo) ودمروا مطارا مساعدا ومستودعات ذخيرة وخمس طائرات من طراز بوكارا( Pucaro) وهي ارجنتينية الصنع , فيما اطلقت مدمرة بريطانية النار من مدافعها على المطار ودمرت ستة طائرات اخرى من نفس الطراز00 ومع ظهور الخيط الاول من الفجر ابتدأت السفن البريطانية بالابتعاد خوفا من الهجمات الجوية الارجنتينية التي بدأت تتركز 0

Admin
Admin

عدد الرسائل : 40
تاريخ التسجيل : 30/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khalidaljanabi.rigala.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى